المخلافي : الحكومة هي المسئولة عما يجري في عدن والانقلابيون اخر من يحق لهم الحديث عما يجري

أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية رئيس الوفد الحكومي الى مشاورات الكويت عبدالملك المخلافي ان ما يحدث في عدن ليس من قضايا المشاورات ومحاولة وفد الانقلابيين طرحه للنقاش إنما هو هروب من الدخول في جدول المشاورات وأمر ليس مقبول عندما يصدر عن من دمروا عدن وتعز والشمال والجنوب.
Yemeni Foreign Minister Abdel-Malek al-Mekhlafi speaks to media after the Yemen peace talks in Switzerland in Bern
واضح في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الحكومة هي المسؤولة عما يجري في عدن وان توجهات فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وكذا رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر كانت واضحة .

وقال المخلافي “آخر من يحق له الحديث عن عدن او تعز او الشمال او الجنوب هم الحوثي صالح الذين دمروا كل شيء “.

وأضاف ” الحوثي وصالح آخر من يحق لهم الحديث عن الوحدة الوطنية او النسيج الاجتماعي لانهم هم من قاموا بتمزيق الوحدة الوطنية .. من خلال ممارساتهم العنصرية الكريهة والمناطقية ضد أبناء الشعب اليمني وأن جماعة الحوثي وصالح هي جماعة عنصرية قامت من أجل أن تميز فئة سلالية على الشعب ، و شعبنا يرفض الاستغلال البشع لحادثة عدن لتحقيق مآربهم الانقلابية “.

وقال المخلافي ان من يطالبون بحكومة توافقية قبل سحب السلاح بحجة العودة للتوافق .. نذكرهم بان التوافق الذي دمره انقلابهم وتدمير مؤسسات الدولة وشنهم حرب عنصرية طائفية ضد أبناء الشعب اليمني في مختلف المحافظات والمدن وتدميرها لمقومات الحياة واحداث شق في النسيج الاجتماعي ومخالفتهم لكل الاتفاقات والعهود” .

ولفت الى أن الأمر يتطلب اولا ازالة كل الجرائم الناتجة عن الانقلاب واغتصاب الدولة ومؤسساتها بقوة السلاح قبل الحديث عن العودة للتوافق .

Print Friendly