المخلافي في اجتماع مع ولد الشيخ : ما قامت به الميليشيا في تعز ينسف مسار السلام

ناقش الوفد الحكومي في مشاورات السلام اليمنية بالكويت مساء اليوم مع المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ ، ما تقوم به مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية تجاه المدنيين في مدينة تعز من قصف متواصل ومستمر على مختلف الأحياء المكتظة بالمدنيين .Yemeni Foreign Minister Abdel-Malek al-Mekhlafi speaks to media after the Yemen peace talks in Switzerland in Bern

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية رئيس الوفد عبدالملك المخلافي أن ما قامت به مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية في مدينة تعز ينسف مسار السلام المنشود .

وقال ” نطالبكم بموقف عاجل ورادع إزاء الجرائم التي ارتكبها وترتكبها الميليشيا الانقلابية كون هذه الانتهاكات الجسيمة تنسف مسار السلام المنشود وتهدف الى افشال مساعي السلم وتنهي عمليا خطوات التهدئة”.

وأوضح أن المليشيات تركز قصفها على قلب المدينة المكتظة بالسكان في استهداف مباشر للمدنيين العزل وان نيران مدفعية الميليشيا استهدفت سوق الباب الكبير وثعبات ومستشفى الثورة والمستشفى العسكري وشارع 26 سبتمبر ومنطقة ديلوكس وذهب ضحية القصف العشرات من المواطنين بين شهيدا وجريح .

في الجلسة أدان المشاركون الهجوم على سوق مزدحم بالمدنيين في تعز استخدمت فيه الأسلحة الثقيلة ومنها الصواريخ وقذائف الهاون والمدفعية وأسفرت عن عشرات الضحايا من المدنيين.

كما أدان المبعوث الاممي بشدة الأحداث الأخيرة التي تزيد من معاناة سكان المدنيين الذين يعانون في الأساس من وضع انساني صعب.

وقال المبعوث الأممي “ان الهجوم على سوق شعبي مزدحم بالسكان غير انساني”.

واضاف ” ندين وبشدة الأحداث الدامية في تعز التي لا تزال تعاني تحت وطأة النزاع رغم الاتفاق على وقف الأعمال القتالية”.

وكان أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون أصدر بيانا ادان فيه بشدة الهجوم على سوق مزدحم في تعز والذي استخدمت فيه الأسلحة الثقيلة ومنها الصواريخ وقذائف الهاون والمدفعية.

وقال ” إن الاعتداء على المدنيين وعلى الأماكن المكتظة بالسكان ومنها الأسواق ممنوع منعا باتا “.

واكد بان كي مون أن استهداف المناطق المأهولة بالسكان يشكل انتهاكا للقانون الانساني الدولي وحث الأطراف على احترام التزاماتهم في هذا الصدد.

كما أبدى أسفه أن تعز لا زالت تشهد خسائر في أرواح المدنيين رغم الاتفاق على وقف الأعمال القتالية.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة المشاركين في مشاورات السلام اليمنية في الكويت الى التحلي بحسن النية والعمل بشكل عاجل مع المبعوث الأممي للتوصل الى حل سلمي للنزاع في اليمن.

كما حث الأطراف على الأفراج الفوري عن السجناء والمعتقلين.

وقدم بان كي مون أحر التعازي الى عائلات الضحايا .. متمنيا التعافي السريع للجرحى.

Print Friendly