رئيس الجمهورية يستقبل عددا من قيادات حزب البعث العربي القومي قُطر اليمن

استقبل الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم بمكتبه بدار الرئاسة عددا من قيادات حزب البعث العربي القومي قُطر اليمن.
رئيس الجمهورية
وبعد ان رحب بهم الأخ الرئيس استعرض جملة من الأوضاع المتصلة بترجمة المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وتطبيق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل ومستجدات الاوضاع الراهنة على مختلف المستويات الأمنية والاقتصادية والسياسية.

وتطرق الأخ الرئيس في اللقاء الى الحملة الإعلامية المسيسة الصادرة بعد الحادث الإرهابي الذي حدث مؤخرا في باريس .. موضحا بان تلك الحملة قد يكون لها اهداف ومرامي وإجراءات تتبعها .

وقال :” ونحن هنا نؤكد ان اليمن يعاني من الإرهاب منذ زمن طويل وقد اثر الإرهاب على مسار الحياة الاقتصادية والاستثمارية والتجارية في اليمن بصورة لم يسبق لها مثيل”.

وأشار الأخ الرئيس الى ان اليمن يصدر اليه الإرهاب ولم يكن يوما من الأيام مصدرا للإرهاب والجميع يعرف ذلك من خلال معرفة هوية من نفذوا العمليات خارج اليمن وسلوكياتهم السابقة واللاحقة والتصرفات المخابراتية والأمنية إزاء ذلك.

و في اللقاء أشاد عدد من القيادات البعثية بالجهود الكبيرة التي يبذلها الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي وما تمتع به شخصيته القيادية منذ انتخابه من حكمة وصبر وفي ظروف استثنائية جدا لم يشهدها الوطن اليمني من قبل.

واكدوا جميعا ان الأخ الرئيس بكل تلك الحكمة والحنكة قد جنب اليمن ويلات الانزلاق الى اتون المجهول في ظل الخلافات الكبيرة والمتنوعة بكل اشكالها وصورها .. مشددين بأنهم جميعا مع القيادات السياسية ممثلة بالأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي و لن يألون جهدا في سبيل تقديم ما يمكن تقديمه من دعم ومساندة من اجل امن واستقرار اليمن والخروج من المحنة التي تعصف به حتى الوصول الى بر الأمان.

كما ابلغت قيادات حزب البعث العربي القومي الأخ الرئيس بانتهاء تمثيل الأخت بلقيس الحضراني في الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وتفويض الأخ
الرئيس بتعيين بديلا عنها.

وسلمت قيادات حزب البعث للأخ الرئيس في ختام اللقاء بيان صادر عن حزب البعث العربي الاشتراكي القومي قطر اليمن جاء فيه:

ان قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي القومي –القيادة القُطرية – تتابع كل المجريات والمستجدات على الساحة الوطنية التي يمر بها الشعب اليمني العظيم ومن خلال هذه المتابعة والرصد للحملات الإعلامية المظللة والأبواق النشاز التي تثيرها بعض الأحزاب وقياداتها والصحف التي فقدت مصالحها وتحاول خلط الأوراق وإرباك المشهد السياسي وذر الرماد على العيون واللذين لا هم لهم الا مصالحهم الشخصية من خلال شخصنتهم للمواقف داخل تنظيماتهم الحزبية متناسين أنهم من مارسوها لعقود طويلة مترعرعين على نشر الطائفية والمناطقية، ولا شك لدينا أن شعبنا وقياداته السياسية وكل الشرفاء والخيرين على امتداد الساحة اليمنية من شمال الوطن الى جنوبه ومن شرقه الى غربه مدركين ما تقوم به تلك الأحزاب وأبواقها الإعلامية من الوهم والتظليل.

ان حزب البعث ممثلا بقيادته القُطرية وقواعده الجماهيرية وفروعه في كل المحافظات والمديريات يبارك ويؤيد كل الخطوات التي تقوم بها القيادة السياسية ممثلة بالأخ الرئيس
عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ـ القائد الأعلى للقوات المسلحة والذي سجل موقفاً تاريخياً من خلال ثباته وصبره وحكمته في قيادة سفينة الوطن إلى بر الأمان في ظل الاحداث والأمواج المتلاطمة التي عصفت باليمن منذ سنوات بسبب تراكمات الماضي وسلبيات النظام السابق وأزلامه.

ومن هنا يدعو حزب البعث العربي الاشتراكي القومي والاحزاب السياسية والتنظيمات والمكونات ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية والوسائل الاعلامية للابتعاد عن المكايدات السياسية ونبذ النعرات الطائفية والمناطقية التي لا تخدم الوطن والمواطن وتطبيق مخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة والتي انتجت مسودة الدستور الاتحادي الذي رعاه الاخ الرئيس واشرف على اخراجه ليكون المخرج الوحيد لشعبنا من الأزمات ومن عنق الزجاجة ورواسب الماضي .

وحزبنا إذ يبارك كل الخطوات التي يقوم بها الأخ رئيس الجمهورية مدركا حجم المؤامرة التي تحاك ضد شعبنا وقيادته السياسية، فأننا على يقين بأن الأخ الرئيس يعد رجل المهام الصعبة كما عهدناه رغم كل المعوقات التي واجهها على المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية.

ومن هنا فإن حزبنا يجدد للأخ الرئيس العهد والولاء والوقوف الى جانبه وخلف قيادته الرشيدة مهما كانت التضحيات في سبيل الوطن ومصالحه العليا وبما تمليه علينا اهداف ومبادئ حزبنا والله الموفق.
سبأ

Print Friendly